و لنا مع الضنية عشق كبير

و لنا مع الضنية عشق كبير




و لنا مع الضنية عشق كبير

المهندسة الزراعية والناشطة الإعلامية

الأستاذة ميرنا شاهين

إن الإنسان بنظري يجب أن يكون لديه جذور وإنتماء تثّبته بأرضه ووطنه مثل الأرزة المرسومة على العلم اللبناني جذورها قوية وعميقة جداً في الأرض وهو خير دليل على صمودها...

فأنا ابنة بلدة الخرنوب طفت في أنحاء العالم كافة ولكن انتمائي إلى وطني لبنان واندفاعي وحماسي إلى منطقتي الضنية الخضراء الجميلة التي لها منا اهتمامات متنوعة وعدة بيئية كانت انمائية أو إعلامية، كونها تتمتع بأجمل المزايا الطبيعية والثروات المائية والمعالم التاريخية والأثرية التي أنعم الله عز وجل عليها بخيرات متنوعة ومنها الشمس والمياه والتربة أيضاً، بحيث جعلوا منها ملكة تتربع على عرش الجمال الجيوغرافي والبيئي والزراعي ولكنها للأسف غير معطاة لحقوقها ومغيبة من الدولة اللبنانية!!!

وهنا يأتي دورنا كمحبين لمنطقتنا وأخصائيين لنقوم بتسليط الضوء عليها، فالضنية الخضراء لا ينقصها أي شيء سوى الرعاية والدعم والإرشاد على كافة الأصعدة ...

 فهذا واجب علينا أن نحافظ على بيئتنا التي نعيش فيها ونخدمها،

 «لأن كل من له يعطى و يزاد و من ليس له يؤخذ منه».

 كوني مهندسة زراعية متخصصة هندسة وتنسيق حدائق ومستشارة بيئية أدرك تماماً أهمية الطبيعة والبيئة وأسعى جاهدة لنشر الوعي والحث البيئي، إن من خلال المحاضرات أو في المؤتمرات المحلية والدولية،

أو من خلال التطبيق الفعلي على الأرض فالبيئة هي الحياة والمحافظة عليها واجب على كل إنسان منا ...

فكلما زرعتم بذرة من العطاء في أي مكان أثمرت أشجار الخير لكم في الدنيا والآخرة.

أتوجه بتحية محبة كبيرة للقيمين على هذه المجلة وعلى رأسهم الأستاذ سعيد طراد وإبنه الصديق المهندس محمود وأقول لهم فليكن لمجلتكم «صدى الضنية» أصداء رنانة تعم لبنان والعالم لإيصال صوت وكلمة كل محب وأجمل الصور عن منطقتنا الجميلة الضنية الخضراء ...

:  star ratingstar ratingstar ratingstar ratingstar rating  [  ]
:


القسم من القلب | عدد الزيارات: [489] | تاريخ الاضافه: 10/14/2019 | الكاتب : webmaster

Bookmark and Share

تعليقات الفيسبوك

المواضيع المتشابهة
اسم المقال تاريخ الاضافة الزيارات العدد :
مؤتمر الضنية 20251/1/197012235
الضنية والمرحلة القادمة1/1/197010935